منتديات عيون

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة انت الان على منتديات عيون يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو لمشاهدة المنتدى كاملا ان هذة العمليه لاتتلطب اكثر من دقيقتان ويمكنك مشاهدة طريقة التسجيل بالصور فى قسم التسجيل
سنتشرف بتسجيلك الرجاء قراءة كيفية التسجيل بالصفحة التى عليهااو من خلال هذا الرابط
http://oyon.banouta.net/montada-f3/topic-t4.htm

شكرا
ادارة المنتدي

عيون بنوتة عيون بنوته منتدى بنات شات بنات دردشة رومانسيه اسرار بنات حكايات بنات


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

ومن الناس من يشترى لهو الحديث بقلم / ندى المصرى

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

ندى المصرى

avatar
عضو متميز
عضو متميز
بسم الله الرحمن الرحيم

ادعو الله ان نستفيد جميعا من هذا الموضوع


كنت من الذين يعشقون سماع الأغاني لمطربي الوقت الحاضر ممن يلقبون بالنجوم وهم يعيشون في ضلال و وحل من الغي فضلاً عن انهم يضلون غيرهم من الشباب و الأجيال المتتالية بما يسمونه الفن الرفيع .
فكنت ، أعاذكم الله و رعاكم و سدد نحو الحق خطاكم ، أهيم بسماع تلك الأشرطة؛ لدرجة انه كان لا يحلو لي النوم إلا على نغمات الموسيقى، و كلمات الأغاني الهابطة. ولكني كنت أفعل هذه الأشياء دون أن أجد موجهاً دينيا على انه حرام أو حتى يكرهني فيها. إن رفعت صوت التسجيل لا أجد إلا كلمة اخفض صوت التسجيل حتى جاء أمر الله فاخبرني أحد الأصدقاء فاخبرني أن هناك شيخ صوته عذب وكان محمد جبريل حفظه الله فذهبت لأشتري شريطاً له فأعطاني البائع شريطاً يحتوي على سورتي النمل و لقمان.
أعجبت بهذا الشيخ فأمسكت بمصحفي وأخذت أتلُ معه حتى وصل بنا المطاف إلى الآية رقم 6-7 من سورة لقمان و هي قول الله تعالى:"ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم و يتخذها هزواً أولئك لهم عذاب مهين.# و إذا تتلى عليه آياتنا ولى مستكبرا كأن لم يسمعها كأن في أذنيه وقراً فبشره بعذاب اليم." فاستوقفتني الآيات و هزت كياني كلمة "لهو الحديث" و أثارت قلبي و عقلي فأخذت أفكر في معناها فتوصلت بفكري أنها الكلام الذي لا يجدي و لا يقدم و لا يؤخر ألا و هو الغناء فأخذت أسأل في شيوخ بلدتنا عن حرمة الغناء فأشار لي بعضهم أنه حرام. و البعض قال أنه مكروه و للأسف بعضهم قال أنه عادي فلم أسلم بهذه الآراء بل انطلقت ابحث عن حقيقة هذا الأمر في الكتب فدلني أحد الأشخاص على كتاب "ففــــروا إلى الله " لأبى ذر القلموني جزاه الله خيرا فوجدت فيه ضالتي. و علمت علم اليقين مدى حرمانية هذا الشيْء فأخذت افرغ المنزل من كل ما يحويه من هذا النوع من الفساد العظيم فلا ادري كان لدي حوالي 30 شريط للغناء و بفضل الله خلال3 أيام لم يبقى أحدهم في المنزل و من يومها و أقسمت أنه لابد و أن أضاعف شرائط القرّاّن و الخطب فكيف ادفع من مصروفي لشراء الأغاني و أبخل على نفسي بهذا الفيض و الماء العذب..؟ ومن يومها ولله الحمد لم أشتري شريطاً للغناء أو أسمع غناء قط ولله الحمد والمنة.
و أخيراً اقدم نصيحة لكل أب و أم و أخ اكبر قبل أن تكون لإخوان من الشباب انتشلوا أبناءكم من الغرق قبل ألا تجدوا من ينقذهم من العذاب يوم الحساب ؛و ستسألون عنهم يوم القيامة. أما أنتم أيها الشباب فانتم مقصد أعداء الإسلام من ملة فاثبتوا و علموا الأعداء أن الإسلام مازال يملك رجالاً يمضغون الأحجار بنواجذهم و اثبتوا لهم أيضا أننا لدينا مليار عمر رضي الله عنه و محمد صلّى الله عليه و سلم لم يخلف بنات. بل أسود، تزأر إن حلت الخطوب عودوا إلى الله فالموت لا يعرف أحد وكونوا رجالا تحيوا كراماً في وجه العدا .


ندعو لهذا الشاب بالهداية وان يثبته الله وان يهدينا جميعا الى الصراط المستقيم


اللهم أمين******

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

ابتسم للحياه

avatar
ابتسم للحياه مديرة المنتديات
ابتسم للحياه مديرة المنتديات
والله بارك الله فيكى

يا ندى وجزاكى الله كول الخير

موضوع فعلا اسر فى بشكل كبير اشكرك جدا على طرح الموضوع دا

يارب يسبتك على ما انتى عليه تقبلى مرورى

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى